مدونة ينبوع

باحث إسلامى يطالب بمواجهة الفكر المتطرف بالثقافة والمسرح والسينما

باحث إسلامى يطالب بمواجهة الفكر المتطرف بالثقافة والمسرح والسينما

يمكن مواجهة الفكر المتطرف والفن والمسرح، هذا ما أكده محمد الزغبى الباحث فى شئون الحركات الإسلامية، مضيفا :”الفكر المتطرف عبر التاريخ يمكن تعريفه بأنه أسلوب فرض الأفكار والمبادئ الأيديولوجية بالقوة والإجبار والتعذيب، وهو بذلك يخالف كافة مبادئ الأديان السماوية كما يخالف الفكر الإنساني نفسه والذى من المفترض أنه يعتمد على الإقناع والمحاورات الفلسفية”.

وأضاف “الزغبى” فى تصريحات لـ”اليوم السابع” :” نشأ أسلوب فرض الفكر بالقوة قديما فى الغرب منذ بداية الفكر اليونانى على يد سقراط الذى تم إعدامه بسبب أفكاره، وعرفه الشرق أيضا في عهود الديكتاتورية المطلقة حتى جاءت الحضارة الإسلامية ببداياتها المشرقة وإثراء العلوم الحضارية فى العصر الذهبي لبغداد وقرطبة”.

وتابع :”ظهرت بدايات الفكر المتطرف على يد الخوارج والشيعة والمعتزلة وجميعهم اعتمد القوة والإرهاب في محاربة سائر الطوائف والملل، وعنما تجددت المواجهة فى العصر الحديث بين الفكر المتطرف والشعوب الإسلامية فى الشرق حدثت الأزمة الكبري الذى قللت من دور المثقفين كثيرا فى مواجهة هذا الفكر، ألا وهى أزمة أفكار التغريب بحيث صارت كتابات بعض المثقفين معول هدم بدلا من البناء، ولكن هذا لم يمنع من انتشار ووجود الفكر الثقافى السليم الذى قاده المثقفون المستقلون، ويكمن دور المثقفين الحقيقى فى إكمال دور علماء الأزهر ومفكريه الذين يردون بالمنهج الإسلامى الصحيح”.

وأضاف “الزغبي” :”يأتى بعد ذلك دور الثقافة والإبداع لمحاربة الفكر المتطرف، سواء في صنوف الرواية والقصة والشعر أو من خلال السينما والمسرح عن طريق إبراز أصول الفكر المتطرف من خلال الأعمال الإبداعية بحيث تصل للشريحة الأكبر من الجمهور، خاصة وأن المخاطبة من خلال عمل درامى أو فنى تخاطب القلب ومن ثم هي الأكثر انتشارا من الردود العلمية التى تخاطب العقل”.

Add comment