');

');

على الرغم من تعرّضها لفايروس خطير، ودخولها إلى المستشفى لأكثر من شهر، وعلى الرغم من غيابها عن ماراثون رمضان 2019، ومنع عرض فيلمها “حلاوة روح” بقرار قضائي، يعتبر العام 2019 من الأعوام المثمرة في حياة هيفاء وهبي المهنية.

 

-مصالحة مع لطيفة وفلة

بدأت الفنانة هيفاء وهبي عامها بمصالحة مع الفنانتين لطيفة التونسية  وفلّة الجزائريّة بعد خلاف بينهما دام سنوات.

المصالحة تمّت خلال حضور الفنانات حفل ميلاد في بيروت، وبدا أنّ هيفاء تمدّ يدها للجميع، بعد أن قرّرت التعالي على الخلافات والتراشق الإعلامي مع الفنانات.

 

-قصة حب

كشفت هيفاء وهبي عن قصّة حب تعيشها، خلال حلولها ضيفة على إحدى الشاشات اللبنانية، ولم تلمّح إلى هوية الحبيب، إلا أنّ كثيرين استنتجوا أنّ المقصود هو مدير أعمالها محمد الوزيري، الذي يحرص على مخاطبتها بكلمة حبيبتي على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

هيفاء ومحمد

 

-خط أزياء

في شهر فبراير، أطلقت هيفاء الماركة التجارية ” Beau Voyou” وأشارت إلى أنها من تصميمها وأفكارها، ومضيفة أنها سوف تقوم بإطلاق الدفعة الأولى من خط الأزياء الخاص بها.

ولم تطلق بعدها أي دفعة. وقد أثارت التشكيلة موجة من الانتقادات، بسبب أسعارها المرتفعة، وبسبب قلّة الموديلات المعروضة، بعد أن توقّع كثيرون أن تكون التشكيلة أكثر غنى.

 

 

-شائعة الزواج

في الربيع انتشرت شائعة زواج هيفاء من مدير أعمالها محمد الوزيري، وعمدت الفنانة إلى نفي الشائعة،  فكتبت عبر تويتر ” الزواج خبر سعيد !! واحترامي لجمهوري لا يسمح ان اخبئ هكذا حدث! ولكن و من الآن وحتى يحصل ذالك اعلن اني لم اتزوج بمعنى اني لست متزوجة يعني ما تجوزت يعني منٌي مجوزة انفهمت ولا بعد؟ اطلب من مروٌجي هذا الخبر ان يتوقفوا عن ذلك واحترموا لمرة واحدة خصوصية الآخرين !!!”.

 

-غابت عن ماراثون رمضان

اعتذرت هيفاء وهبي عن الأعمال التي عرضت عليها، وقررت ألا تطلّ على الشاشة في رمضان 2019، إلا أنّها عوضت غيابها من خلال حلولها ضيفة على مسلسل “الواد سيد الشحات” للفنانين  أحمد فهمي وهنا الزاهد.

ولغاية اليوم، لم تعرف الأسباب الحقيقية وراء غياب هيفاء عن ماراثون رمضان للمرّة الأولى منذ العام 2014.

 

-هيفاء وهبي في المستشفى

فجّرت هيفاء مفاجأة قبل عيد الفطر، حين أشارت إلى أنها تمكث في المستشفى منذ نحو شهر، ما تسبّب بغيابها طول شهر رمضان عن أية مقابلات حوارية أو الظهور إعلامياً أو في حفلات، ولكنها لم تشرح ماهية مرضها.

وبعد انتشار الشائعات، أشارت هيفاء إلى أنها عانت من فايروس خطير، وأدخلت إلى المستشفى حيث مكثت أكثر من شهر، وعولجت وشفيت تماماً من الفايروس.

 

 

-قرار قضائي في مصر

ما أن خرجت هيفاء من المستشفى، حتى تلقت خبراً من القضاء المصري، بعد أن أسدلت المحكمة الدستورية العليا في مصر، الستار على أطول صراع قضائي يتعلق بحرية عرض الأفلام السينمائية، وقضت بصفة نهائية بعدم عرض فيلم “حلاوة روح” لهيفاء وهو الفيلم الذي عرض عام 2014، وأثار الكثير من ردود الأفعال.

وكان قد صدر قرار بمنع عرض الفيلم من رئيس وزراء مصر بعدما اثار ضجة هائلة بين الجمهور بسبب مشاهده الجريئة، ولكن محكمة القضاء الإداري استجابت لطعن المنتج محمد السبكي على القرار وقررت وقف تنفيذه وإحالة الدعوى للمحكمة الدستورية للفصل في مدى دستورية المادة 49 من قانون تنظيم الرقابة على المهن السينمائية، قبل أن يعود القرار الجديد ويمنع عرضه بشكل نهائي.

 

-استقالة محمد الوزيري من ادارة اعمال هيفاء وهبي

في شهر اغسطس، تقدم محمد الوزيري باستقالته من إدارة أعمال هيفاء وهبي، بعدما تعرض لهجوم قاسٍ من جمهور المطربة اللبنانية بسبب غيابها عن أغلب الحفلات والمهرجانات الفنية وتعطل مشروعاتها الدرامية، وهو ما اعتبره إهانة قاسية خاصة وأن الاتهامات طالت عائلته.

هيفاء سارعت إلى الدفاع عن الوزيري، وقالت هيفاء في سلسلة توضيحات نشرتها عبر “تويتر”، إنّه ليس مسؤولاً عن عدم مشاركتها في المهرجانات، وإنّها طلبت منه ألا يسأل حتى عن سبب تغييبها. وأشارت إلى أنّ جهات معينة رفضت الكشف عن اسمها، طلبت من مهرجانات كبرى تغييبها.

ومالبث الوزيري أن عاد إلى هيفاء بعد أن سوّيت الأمور بينهما.

 

 

أشباح اوروبا

 

-عودة إلى السينما

بعد صدور قرار بمنع عرض “حلاوة روح”، عادت هيفاء إلى السينما من خلال فيلم “أشباح أوروبا” لمنتجه محمد الوزيري والمخرج محمد حداقي، ويشارك هيفاء في بطولته أحمد الفيشاوي، ومصطفى خاطر.

ولا تزال هيفاء منشغلة بتصوير الفيلم الذي قد يعرض في موسم عيد الفطر.

 

عودة إلى الدراما

وقعت هيفاء وهبي في نهاية العام، عقداً مع المُنتج صادق الصبّاح رئيس مجلس إدارة شركة “صبّاح أخوان” لبطولة مُسلسل دراميّ جديد بعنوان “أسود فاتح”.

هذا العمل، وهو التعاون الأوّل الذي يجمع بين شركة “صبّاح أخوان”والنجمة هيفاء وهبي، من تأليف أمين جمال الذي يُشرف أيضاً على ورشة الكتّاب وإخراج كريم العدل. وسيعرض ضمن ماراثون رمضان 2020.

إذاً كانت سنة مثمرة لهيفاء، رغم بعض الخيبات والوعكة الصحيّة.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك