مدونة ينبوع

مرافعة دفاع حمادة السيد لاعب أسوان و43 آخرين بتهمة الانضمام لداعش.. اليوم

مرافعة دفاع حمادة السيد لاعب أسوان و43 آخرين بتهمة الانضمام لداعش.. اليوم

تستمع الدائرة 5 إرهاب، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى، المنعقدة بطرة، اليوم السبت، لأقوال الشهود فى محاكمة 44 متهما بينهم اللاعب حمادة السيد، لاعب فريق كرة القدم بنادي أسوان بتهمة الانضمام لداعش، وتعقد الجلسة بعضوية المستشارين وجدي عبد المنعم والدكتور علي عمارة، وسكرتارية أحمد مصطفى ومحمد الجمل وجمال أحمد.

وأكدت التحقيقات أن المتهمين من الأول حتى السابع تولوا قيادة فى جماعة إرهابية داخل البلاد بأن أسسوا 7 خلايا عنقودية، بهدف ارتكاب جرائم الإرهاب وتدعو لتكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه، وتغيير نظام الحكم بالقوة وتعطيل الدستور والقوانين، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة.

وجاء فى التحقيقات: “المتهمون الأول والثالث والثامن والتاسع ومن الثالث عشر حتى السادس عشر والثامن والعشرين، ومن الخامس والثلاثين حتى التاسع والثلاثين والثالث والأربعين والأخير، ارتكبوا جرائم من جرائم تمويل الإرهاب، بـأن وفر المتهمون الأول والثامن والتاسع أمولا أمدوا بها الجماعة الإرهابية، ووفر المتهمون الأول والثالث والأربعون والأخير، أسلحة نارية وذخائر أمدوا بها الجماعة، وحاز المتهم الرابع عشر سلاحا ناريا وذخائر لارتكاب أعمال إرهابية، تحقيقا لأغراض الجماعة، ووفر المتهم السابع والثلاثون ” طائرة بدون طيار” مزودة بالة تصوير نقلها إلى داخل البلاد وتلقها المتهم الخامس والثلاثون وحازها بمسكنه ثم نقلها”.

وكشفت التحقيقات أن المتهمين انضموا إلى جماعة إرهابية داخل البلاد مع علمهم بأغراضها، وتلقوا تدريبات عسكرية وأمنية وتقنية لديها، بأن انضموا جميعا إلى الجماعة الإرهابية موضوع الاتهام، وتلقى المتهمان التاسع والعشرون، والثلاثون تدريبات عسكرية وأمنية وتقنية، لدى معسكراتها بشمال سيناء.

وقالت التحقيقات: اتفقوا على ارتكاب جرائم إرهابية، بأن اتفق المتهمون الأول والثالث عشر والرابع عشر على قتل أمين الشرطة “محمد سامى غازى”، واتفق المتهمان الثالث والتاسع والثلاثون على قتل أفراد الشرطة بتمركز أمنى أعلى الطريق الدائرى بشبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، واتفق المتهمون الخامس عشر حتى السابع عشر على قتل أمين الشرطة السابق “إبراهيم قطب أبو حامد”، والإعلامى “إسلام البحيرى”، و أحمد حركان، وسرقة أموال شركة الكهرباء المعهود بها إلى محصل بقرية كحك بحرى بمحافظة الفيوم، وذلك تنفيذا لأغراض الجماعة الإرهابية.

Add comment